1
الثلاثاء 17 سبتمبر à 9:54
الفجر
القرعة تبتسم للخضر ولقاء العودة سيلعب بتشاكر “الجزائر” تواجه “بوركينافاسو” من أجل التأهل لمونديال البرازيل

القرعة تبتسم للخضر ولقاء العودة سيلعب بتشاكر “الجزائر” تواجه “بوركينافاسو” من أجل التأهل لمونديال البرازيل

حليلوزيتش: “مواجهة بوركينافاسو ستكون صعبة ولا يجب أن نغتر”

روراوة: “سنحضّر لبوركينافاسو وكأننا سنواجه أحسن منتخب في العالم”

أوقعت قرعة الدور التصفوي الأخير من كأس العالم عن القارة الإفريقية، المنتخب الوطني الجزائري في مواجهة منتخب بوركينافاسو، في لقاء فاصل يقام من مواجهتي ذهاب وإياب، حيث يتأهل الفائز من خلاله إلى نهائيات كأس العالم القادمة بالبرازيل، على أن تلعب مواجهة الذهاب بالعاصمة البوركينابية واغادوغو في الفترة الممتدة ما بين 11 و15 أكتوبر القادم، وتقام مواجهة العودة بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة في الفترة ما بين 15 و19 نوفمبر المقبل.

وشهدت القرعة الأخيرة من تصفيات كأس العالم عن القارة السمراء والتي جرت أمس، بالعاصمة المصرية القاهرة مواجهات قوية، حيث سيلاقي منتخب ساحل العاج والذي يعتبر أفضل منتخبات القارة من حيث التصنيف في مواجهة منتخب السنغال في لقاء داربي كبير، وسيحاول منتخب إثيوبيا مفاجأة التصفيات مواصلة أحلامه، لكنه سيكون في صراع قوي أمام بطل القارة منتخب نيجيريا، ويواجه المنتخبان العربيان اختبارات جد صعبة، حيث تلتقي تونس أمام الكاميرون، وتواجه مصر منتخب غانا القوي.

وبالنظر إلى جدول المباريات الفاصلة، فيمكن القول أن القرعة قد ابتسمت للخضر، حيث جنبتهم الوقوع مع منتخبي الكاميرون ومصر، وهما المنتخبين اللذين تمنى الناخب الوطني وحيد حليلوزيتش تفاديهما في هذا الدور، كما أن القرعة خدمت كثيرا المنتخب الجزائري عندما أعطته أفضلية الاستقبال على أرضه خلال لقاء العودة، حيث سيكون بمقدور الخضر حسم تأهلهم أمام جماهيريهم، حتى في حال التعثر في لقاء الذهاب ببوركينافاسو.

الخضر سيكونون أمام ثاني تنقل إلى واغادوغو

وستكون المواجهة المرتقبة بين المنتخب الوطني ونظيره البوركينابي منتصف أكتوبر القادم ثاني لقاء يلعبه أشبال المدرب وحيد حليلوزيتش بملعب 4 أوت بواغادوغو، حيث سبق للمنتخب الوطني أن واجه مالي في دور المجموعات، وانتهت المباراة بفوز الماليين بهدفين لواحد، وبالتالي فإن الخضر سيتنقلون إلى واغادوغو بهدف تعويض هزيمتهم أمام مالي، وتحقيق نتيجة ايجابية بالملعب الذي سيبقى للخضر وان فازوا فيه في مناسبتين فارطتين.

ج. إبراهيم

الجزائر لم يسبق لها مواجهة بوركينافاسو في تصفيات كأس العالم

منتخب “الخيول” دفاع قوي، وتعداد منسجم يبحث عن أول مونديال

ستكون مواجهة المنتخب الوطني الجزائري ونظيره البوركينابي في اللقاء الأخير من تصفيات كأس العالم المقبلة بالبرازيل، أول لقاء رسمي بين المنتخبين في تصفيات المونديال، حيث لم يسبق للمنتخبين أن تواجها في تصفيات كأس العالم، كما أن منتخب بوركينافاسو الملقب بـ”الخيول” لم يسبق له التأهل للكأس العالمية سابقا، ويمني النفس في بلوغ المسابقة للمرة الأولى.

ويعتبر منتخب بوركينافاسو من أكثر المنتخبات تطورا في القارة الإفريقية، حيث نجح في بلوغ نهائي كأس إفريقيا للأمم خلال الطبعة الأخيرة بجنوب إفريقيا للمرة الأولى في تاريخه، انهزم أمم نيجريا بصعوبة كبيرة، وبهدف دون رد.

وتأهل منتخب “الخيول” للدور الفاصل بعد أن أنهى صدارة ترتيب المجموعة الخامسة بـ12 نقطة حيث حقق 4 انتصارات وهزيمتين، وسجل خط هجومه 7 أهداف وتلقى دفاعه ثلاثة أهداف فقط، ليكون بذلك أحسن خط دفاع في المنتخبات الإفريقية خلال التصفيات المونديالية.

ويحتل منتخب “الخيول” المركز الـ 51 ضمن جدول ترتيب الفيفا، وفقا لآخر تصنيف أعدته هيئة الرئيس جوزيف بلاتر، بينما يشغل “الخضر” المركز الـ 28، غير أن الترتيب لا يعني أفضلية منتخب على آخر، حيث يعتبر منتخب بوركينافاسو من المنتخبات التي حققت تقدما ملحوظا في ترتيب الفيفا.

ويدربّ منتخب بوركينافاسو التقني البلجيكي بول بوت (57 سنة) منذ شهر مارس 2012، خلفا للإطار الفني البرتغالي باولو دوارتي. كما يضم في صفوفه عديد اللاعبين الموهوبين أمثال جوناثان بيترويبا (27 سنة) مهاجم فريق ران الفرنسي، وألان طراوري (24 سنة) صانع ألعاب فريق لوريون الفرنسي، وكلاهما تألّقا في الكان الأخير، وقد نجح المنتخب في الحفاظ على ركائزه، وضمان الاستقرار اللازم لمواصلة النتائج الايجابية.

ج. إبراهيم

قال أن الخضر نجحوا بتجنب المنتخبات الكبرى حليلوزيتش يصرح

“مواجهة بوركينافاسو ستكون صعبة ولا يجب أن نغتر”

يرى مدرب المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، البوسني وحيد خاليلوزيتش، أن “لقاء بوركينافاسو لحساب الدور الفاصل المؤهل لمونديال 2014 بالبرازيل سيكون صعبا، حيث ينبغي أن نكون حذيرين”. وصرح خاليلوزيتش للقناة الثالثة للاذاعة الوطنية “صحيح أننا تجنبنا منتخبات مثل السينغال والكاميرون وبالأخص مصر، لكن لا ينبغي أن نغتر، فحظوظنا متساوية مع منافسنا. فنحن بحاجة إلى الكثير من الجدية والحذر بصفة أخص في كلا المواجهتين”. وأضاف الناخب الوطني “لعب مباراة العودة في ملعبنا يعتبر بحد ذاته أفضلية لكن هذا لا ينبغي أن يحيدنا عن التركيز. فسنواجه منتخب بوركينافاسو الذي ترك انطباعا جيدا في بطولة إفريقيا للأمم الأخيرة والذي يملك لاعبين يلعبون معا منذ وقت طويل”. وبخصوص هذا اللقاء أمام بوركينافاسو، أعرب مدرب “الخضر” عن قلقه بالدرجة الأولى إزاء لياقة اللاعبين، سيما أولئك الذين تنقصهم المنافسة في انديتهم. “التساؤل الذي ينتابني هو هل سيكون لاعبونا متأهبين للمنافسة يوم المباراة. ففي واقع الأمر هناك 90 بالمائة من لاعبينا تنقصهم المنافسة، ومن ثم فإن فريقي هو همي الأساسي حاليا. أتمنى أن يتمكن لاعبونا من لعب القدر الكافي مع أنديتهم، لأن الموهبة لا تنقصهم وقد أبانوا عن ذلك في المباريات التي لعبناها”، مثلما أشار إليه حاليلوزيتش الذي أكد على ضرورة التواضع. وختم التقني البوسني حديثة بالإشارة إلى أن المقابلة تلعب في مرحلتين “ينبغي التحضير لهما جيدا”، مردفا: “يجب أن نكون مستعدين لخوض المقابلتين. الآن نحن في المنعرج الأخير ولا ينبغي أن نضيع هذه الفرصة الأخيرة. فعدم الذهاب إلى البرازيل سيكون صدمة كبيرة للكل”. وسيلعب لقاء الذهاب ضد بوركينافاسو، نائب بطل إفريقيا في الدورة الماضية ما بين 11 و15 أكتوبر المقبل بواغادوغو، في حين ستقام مقابلة العودة ما بين 15 و19 نوفمبر القادم بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

ق. ر

قال أن الشيء الذي كان يتمناه قد حصل، محمد روراوة

“مباراة بوركينافسو سنحضرها كما سنحضر لمواجهة أحسن منتخب في العالم… وحاليلوزيتش يقوم بعمل كبير مع الخضر”

قال رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، أمس، أنه يشعر بسعادة كبيرة، نظرا لنتائج القرعة، والتي أسفرت عن عدم تواجد المنتخبات العربية مع بعضها البعض في الدور الفاصل.

“سعداء لتجنب المنتخب المصري”

وأوضح الرجل الأول على رأس اتحادية الجزائر لكرة القدم في تصريحات تلفزيونية على قناة “الجزيرة الرياضية” أنه حدث ما كان يتمناه، وهو عدم تواجد الخضر مع المنتخب المصري في الدور الفاصل، وهو ما يسمح بإمكانية تأهل المنتخبات العربية إلى المونديال. وأضاف قائلا “الشيء الذي كنا نتمناه قد حصل، وهو عدم وجود الخضر أو تونس في مواجهة المنتخب المصري، وهو ما يسمح ويضاعف حضور الدول العربية في المونديال القادم، وهو الأهم في هذه القرعة بالنسبة إلينا وجعلنا نشعر براحة وسعادة حيال ذلك”.

“جميع المنتخبات تملك نفس الحظوظ وسنحضر لبوركينافسو كما سنحضر لمواجهة أحسن منتخب في العالم”

وعن حظوظ الخضر في التأهل إلى المونديال، وهو الذي سيواجه منتخبا لم يسبق له اللعب كأس العالم منذ نشأته، أكد الرجل الأول في “الفاف” أن جميع المنتخبات تملك نفس الحظوظ في التأهل، سواء المنتخبات التي شاركت في مونديال أو التي لم يسبق لها المشاركة، مؤكدا أن الخضر سيشرعون في التحضير الجدي لتلك المباراة حتى تتأهل الجزائر إلى المونديال. وأضاف قائلا “بالنسبة إلينا كل الفرق متساوية وتملك الحظوظ في التواجد في المونديال، ونحن سوف نحضر لمباراة بوركينافسو، كما سنحضر لمواجهة أكبر فريق في العالم”.

“سياسية التغيير أتت بثمارها وحاليلوزيتش يقوم بعمل كبير مع الخضر”

وعن عملية التجديد التي حدثت للمنتخب الجزائر بعد مونديال جنوب إفريقيا، ومغادرة جل لاعبي ذلك الجيل ما عدا بوڤرة والعائد حسان يبدة، أقر روراوة بسياسة التغيير والتي وصفها ضمنيا بالناجحة، خاصة وأن معظم اللاعبين الذين يلعبون مع الخضر ينشطون في أكبر الدوريات الأوربية، وأضاف قائلا “نحن مباشرة من 2010 دخلنا في مرحلة تجديد الفريق، وأضفنا عناصر شابة يتميزون بمهنية ومحترفين، ويلعبون في أكبر الأندية في العالم، ومحليين أيضا، والعمل الذي يقوم به حاليلوزيتش بالنسبة إلينا جد إيجابي”.

“الفاف سخرت إمكانيات هائلة ونتمنى أن يتوج بالتأهل إلى المونديال”

وعن تقييم عمل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أضاف قائلا “الحمد الله الاتحادية وفرت كل شيء لإنجاح البرنامج، وجندت كل شيء لتلك المهمة الكبيرة، ونتمنى أن يتوج هذا العمل بتأهل إلى كأس العالم للمرة الثانية على التوالي حتي نمثل العرب في صورة جيدة”.

بلعور حمزة

الناخب البوركينابي “بول بيت”:

“نتطلع لبلوغ حلم المونديال وأحترم الجزائر كثيرا”

أكد الناخب الوطني البوركينابي بول بوت، أن منتخب بلاده يملك حظوظا كبيرة للفوز على منتخب الجزائر في الدور الفاصل، مبديا في نفس الوقت احترامه الكبير للمنتخب الجزائري الذي حقق مشوارا جيدا في التصفيات.

“سعداء بمواجهة المنتخب الجزائري”

وقال بول بوت أمس في تصريحات نقلتها قناة “الجزيرة الرياضية” أنه سعيد جدا لمواجهة الجزائر واللعب في واغادوغوا في لقاء الذهاب الذي يعتبر فرصة كبيرة، حسبه، لتحقيق فوز عريض يجعلهم يلعبون لقاء العودة بكل راحة. وأضاف قائلا “نحن سعداء لنتيجة القرعة، ويجب أن نؤدي عملنا بصفة جيدة خلال مباراة الذهاب، لما نستقبل الجزائر في ملعبنا، وهي فرصة جيدة بالنسبة لنا حتى نحقق

“في كرة القدم كل شيء ممكن، ونريد أن نحقق حلم المونديال”

وعن إمكانية تأهل منتخب بوركينافسو لمونديال البرازيل، وهو الذي سيواجه منتخبا شارك في المونديال الأخير بجنوب إفريقيا، أوضح الناخب البوركينابي عن قدرة منتخبه في تجاوز الجزائر، خاصة وأنه أضاف أن في كرة القدم كل شيء ممكن، وأردف قائلا “في كرة القدم كل شيء ممكن، ونحن نؤمن بقدراتنا على تجاوز المنتخب الجزائري، وأعتقد أن الأمور ستكون على نحو جيد، وستمر على نحو ما نريده، وسنقدم كل ما لدينا حتى نحقق الحلم ونبلغ المونديال”.

“جماهير واغادوغو ستقودنا للفوز على الخضر، ولا نخشى الجماهير الجزائرية”

كما خص الفرنسي جانبا من حديثه عن مباراة العودة، والضغط الذي سيعيشه من طرف الجماهير الجزائرية من أجل بلوغ المونديال، حيث نفى أن يكون بدأ يشعر بذلك، مشددا أن الجماهير البوركينابية ستساند منتخب بلادها بصورة أكبر، وفي هذا الصدد يقول “في واغادوغو سنلعب على أرضنا وأمام جماهيرنا التي ستكون بكثرة، وأكبر من الجماهير الجزائرية التي ستلعب ضدنا في لقاء العودة، ونقدم كل ما لدينا خلال تلك المباراة، مع الدعم الذي سنجده من طرف الجماهير هناك، وهذا حتى نلعب لقاء العودة بأريحية كبيرة في الجزائر، وحتى نحضر بصفة جيدة هناك”.

“أحترم كثيرا المنتخب الجزائري والناخب البوسني حاليلوزيتش”

وفي الأخير أعرب المسؤول الأول عن العارضة الفنية لمنتخب بوركينافسو عن احترامه للمنتخب الوطني الجزائري والناخب البوسني وحيد حاليلوزيتش الذي قاد الخضر إلى الدور الفاصل، وأضاف قائلا “نحن الآن أمام مهمة التحضير الجيد لموعد الفاصل، لأننا سنواجه منتخبا قويا، ويضم لاعبين جيدين، كما أحترم كثيرا الناخب البوسني حاليلوزيتش، الذي قاد الخضر إلى هذا الموعد، لكن كل شيء ممكن ويمكن أن نفتك بطاقة التأهل”.

بلعور حمزة

Abonnez-vous à Algérie360 par email

Algerie360 - Rejoignez nous sur Facebook