0
الإثنين 22 أبريل à 21:58
الشروق
فضيحة بطلتها المديرة وفنان فكاهي يسخر من وزراء الجزائر “نسمة” تسجل “لي ڤينيول” في استوديوهات إذاعة بسكرة

فضيحة بطلتها المديرة وفنان فكاهي يسخر من وزراء الجزائر نسمة تسجل لي ڤينيول في استوديوهات إذاعة بسكرة

كشفت مصادر موثوقة “للشروق” عن تفاصيل فضيحة من العيار الثقيل في بيت إذاعة بسكرة الجهوية، تفيد بأن هذه الأخيرة تتحول يوميا بعد ساعات العمل الرسمية، من مؤسسة إعلامية وطنية إلى أستوديو خاص تسجل فيه حلقات الجزائر، ضمن البرنامج الساخر “لي ڤينيول دو مغرب” للقناة التونسية الخاصة (نسمة تي في).

وأكدت مصادرنا بالدليل الملموس “تسجيلات وقرص صلب ورسالة مفتوحة” – تحوز الشروق نسخة منها – أن الفنان الفكاهي المحلي “ط.س” تعاقد مع قناة (نسمة) لتقمّص شخصيات الوزراء وأبرز الوجوه السياسية في الجزائر، وتقليد أصواتهم في “لي ڤينيول” أي تحضير الشق الجزائري من البرنامج “المغاربي”، و بدأ التسجيل عند أحد الخواص، إلا أن ارتفاع أجر كراء الأستوديو دفع بالفنان الفكاهي – حسب الرسالة – إلى الاتفاق مع مديرة الإذاعة الجهوية، التي سمحت له باستغلال أستوديو مؤسسة عمومية لضرب وزراء الدولة الجزائرية و رموزها، والسخرية منهم في قناة تونسية خاصة، وتمكنت مصادرنا من الحصول على نسخة من التسجيلات التي اكتشفها التقنيون صدفة، واستغربوا وجودها في أستوديو الإذاعة إلى أن تأكدوا أن الفنان الفكاهي يقصد مقر الإذاعة عندما يغادر الصحفيون ويسجل فقراته الساخرة، فأخذوا نسخة منها قبل أن يتم حذفها من الذاكرة.

وتضمنت إحدى الحلقات التي عثر عليها في أستوديو الإذاعة وتحمل تاريخ 13 / 03 / 2013 احتجاجات ورڤلة وحوار بين أبو جرة سلطاني ووزير الداخلية دحو ولد قابلية، الذي اتصل مستنجدا به ثم اتصل ببلخادم. هذا الأخير رفض المساعدة فكان الحل أن يتصل بالشاب خالد، ليقيم حفلات ساهرة في ورڤلة وأدرار وبشار حتى يرقص المحتجّون وينسون مطالبهم، وهنا يدور حوار مطول ويرفض الشاب خالد طلب ولد قابلية، بحجّة أنهم جياع ويستحيل أن يغنوا أو يرقصوا وهم بدون أكل وعمل، وتسجيلات أخرى عثر عليها في أستوديو إذاعة بسكرة، تطرح الكثير من علامات الاستفهام والتعجب .

Abonnez-vous à Algérie360 par email

Algerie360 - Rejoignez nous sur Facebook