0
السبت 20 أبريل à 11:02
النهار
منح ”عقود مُؤقّتة” للفلاحين للاستفادة من أراضي الأملاك غير المُستغلّة

منح عقود مُؤقّتة للفلاحين للاستفادة من أراضي الأملاك غير المُستغلّة

أفادت مصادر من وزارة الفلاحة والتنمية الريفية أنّ الديوان الوطني للفلاحين بصدد الإعداد لإجراء يُمكّن الفلاحين من الانتفاع من الأراضي غير المُستغلة التابعة لأملاك الدولة، عبر ”عقود مُؤقتة”، إلى غاية الانتهاء من عملية إحصاء الأراضي التي باشرها الديوان الوطني للأراضي الفلاحية.باشر الديوان الوطني للأراضي الفلاحية عملية مسح للأراضي غير المُستغلّة التابعة لأملاك الدولة وإحصائها، ومن ثمّ توزيعها على الفلاحين الذين يتم استدعاؤهم في وقت لاحق،

من أجل إيداع ملفاتهم للاستفادة منها. وحسب ذات المصادر، فإنّ الديوان الوطني للأراضي الفلاحية دخل في سباق ضد الزمن، من أجل وضع آخر الرتوشات على عملية مسح الأراضي، حتى يكون جاهزا في أجل أقصاه شهر، لتسهيل عملية انتفاع الفلاحين من الأراضي الفلاحية غير المُستغلّة، مع منح الأولوية للذين يستغلون أراض مجاورة لها، حيث يُمكنهم الاستفادة من عقود مؤقتة، عبر إيداع ملفاتهم على مستوى الديوان الوطني للأراضي الفلاحية، من أجل تسريع وتيرة استغلال الأراضي الفلاحية. وتُعتبر هذه الصيغة من العُقود المؤقتة إجراء جديدا اقترحته وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، وستوزع على الفلاحين ومختلف المعاهد المتخصصة في الفلاحة، التي يمكن أن تستفيد هي الأخرى من هذا الإجراء. يُذكر أنه تمّ تسجيل تأخر كبير في منح عقود الاستغلال، حيث أحصى الديوان الوطني للأراضي الفلاحية فرع وسط، إيداع 36532 ملف لم يستفد منهم إلاّ 3442 فلاح، حيث وافقت مصالح الديوان على 23423ملف، كما أنّ أغلب الملفّات غير المُعالجة لا تزال على طاولة مصالح أملاك الدولة، رغم اقتراب آخر أجل للبت في كلّ ملفّات الفلاحين، خلال شهر أوت القادم. وصرّحت رئيسة مصلحة المديرية الجهوية للديوان الوطني للأراضي الفلاحية فرع وسط، أنّ الفلاحين الذين أودعوا ملفاتهم يستغلون أراضيهم بشكل عادي، رغم تأخر توزيع العقود التي تندرج في إطار القانون 03-10، الذي ينص على انتفاع الفلاحين من الأراضي لمدة 40 سنة قابلة للتجديد. وذكرت المُتحّدثة في تصريح خصّت به ”النهار”، أنّ الديوان عالج أغلب الملفات وحوّل بعضها إلى اللجان المحلية المختصة في دراسة الملفات العالقة للبت فيها في أقرب الآجال، كما ذكرت أنّ الديوان الوطني للأراضي الفلاحية بدأ في عملية حصر الأراضي الفلاحية عبر الوطن، من أجل إعادة توزيعها على الفلاحين الذين يتقدّمون بطلباتهم إلى ذات الهيئة.

الجزائر- النهار أون لاين

Abonnez-vous à Algérie360 par email

Algerie360 - Rejoignez nous sur Facebook