0
الخميس 9 أغسطس à 9:52
البلاد
وزارة التعليم العالي تلقت طلبين مماثلين من شركتين جزائريتين : دراسة طلب أجنبي لفتح جامعة خاصة في العلوم الإنسانية

وزارة التعليم العالي تلقت طلبين مماثلين من شركتين جزائريتين : دراسة طلب أجنبي لفتح جامعة خاصة في العلوم الإنسانية

ذكرت مصادر لـ«البلاد» أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أنهت دراسة 3 ملفات متعلقة بطلب فتح جامعات خاصة بالجزائر، وأضاف المصدر أن الملفات المعروضة استوفت جميع الشروط المنصوص عليها في دفتر الشروط، ولم يتبق سوى إعطاء الموافقة ليشرع أصحابها في النشاط، بعد سنتين من وضع الوزارة الوصية لدفتر الشروط المتعلق بفتح قطاع التعليم العالي أمام المستثمرين الخواص.

وحسب المصدر نفسه، فإن دفاتر الشروط المودعة على مستوى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تتعلقان بشركتين جزائريتين وشركة أجنبية تنوي فتح جامعة لها بالجزائر شاملة لكافة التخصصات في العلوم الإنسانية، فيما لم يكشف المصدر عن هوية صاحبي الشركتين الجزائريتين الراغبين في الاستثمار بمجال الجامعات الخاصة.

وأضاف المصدر أن أول طلب أودع على مستوى الوزارة كان السنة الماضية غير انه لم يستوف الشروط التي وضعتها الوزارة، مما استدعى استدعاء تلك الشركة من أجل التدارك، غير أن هذه الشركة لم تعد لتسوية ملفها، كما أن الولايات المتحدة الأمريكية أبلغت الوزارة عن طريق السفارة رغبتها في فتح جامعة بالجزائر، وهو ما صرح به السفير الأمريكي هنري انشر خلال لقائه مع طلبة جامعة باتنة عن رغبة بلاده في إنشاء جامعة أمريكية في الجزائر على غرار الجامعات الأمريكية في بيروت والقاهرة وقطر، مبررا تلك الرغبة في التهافت الكبير للطلبة الجزائريين على تعلم اللغة الإنجليزية، معترفا بريادة الجزائريين في الانجليزية الأكاديمية رغم عدم وجود تبادل مباشر وواسع بينهم وبين الأمريكيين.

وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قد أعلنت سنة 2009 أنه بإمكان الأشخاص الراغبين في إنشاء مؤسسة خاصة للتكوين العالي بمقتضى القرار المؤرخ في 18 جوان 2008، التقدم إلى مديرية التكوين العالي في مرحلة التدرج لسحب دفتر الشروط وطلب رخصة الإنشاء. وقد قدم وزير السابق للتعليم العالي والبحث العلمي حينها تطمينات بأنه لا مجال إطلاقا لخوصصة مؤسسات التعليم العالي التي تعد مكسبا لكل الجزائريين، وذلك ردا على مخاوف البعض الذين يخشون أن يؤدي إنشاء معاهد جامعية خاصة بداية لفتح القطاع أمام مستثمرين لا علاقة لهم بالجامعة.

سمير.ب

Abonnez-vous à Algérie360 par email

Algerie360 - Rejoignez nous sur Facebook