0
الثلاثاء 10 يوليو à 8:40
النهار
”‬لاڤراس‮” ‬للمتورطين في‮ ‬قضايا المتاجرة في‮ ‬المخدرات شريطة أن‮ ‬يكون المتهم‮ ‬غير مسبوق

‬لاڤراس‮ ‬للمتورطين في‮ ‬قضايا المتاجرة في‮ ‬المخدرات شريطة أن‮ ‬يكون المتهم‮ ‬غير مسبوق

كشف مدير المؤسسة العقابية بالحراش محمد بوذريع أن مؤسسته تعمل على تخضير الملفات الخاصة بالمساجين المعنيين بالعفو الرئاسي،‮ ‬قائلا إن عملية الإفراج لا تزال سارية المفعول ومفتوحة الآجال،‮ ‬مبرزا أن ذلك مرتبط بالآجال القانوينة للاستئناف والطعن بالنقض على مستوى المحكمة العليا‮.‬
وفي‮ ‬هذا الإطار،‮ ‬أفاد مدير سجن الحراش أثناء زيارة قادتنا داخل أسوار المؤسسة العقابية أمس،‮ ‬أن أسباب التأخر في‮ ‬الإفراج عن المساجين المعفى عنه،‮ ‬هو العدد الهائل للملفات المطروح على مستوى المؤسسة التي‮ ‬يديرها،‮ ‬والتي‮ ‬تتعامل مع مجلسي‮ ‬قضاء بومرداس والعاصمة،‮ ‬قائلا أن أغلبية الملفات تم معالجتها وأفرج عن أصحابها،‮ ‬ما عدا المحبوسين الذين قاموا باستئناف الأحكام القضائية التي‮ ‬صدرت في‮ ‬حقهم،‮ ‬فضلا عن طعن البعض الآخر على مستوى المحكمة العليا‮.‬بالمقابل،‮ ‬أشار محدثناإلى أن هناك بعض الحالات الاستشنائية لم‮ ‬يتم الافراج عنها،‮ ‬و‮ ‬يتعلق الأمر بفئة المحبوسين الذين تحصّلوا على شهادات و‮”‬ديبلومات‮”‬،‮ ‬وربط ذلك بالاخطاء التي‮ ‬تضمنتها هذه الشهادات،‮ ‬مؤكدا أنه تم إحالتها على الجهات المختصة من أجل تصحيحها في‮ ‬أسرع وقت ممكن للإفراج عن أصحابها‮.‬وعن الفئة التي‮ ‬مسّها العفو الرئاسي،‮ ‬فقد أوضح مدير المؤسسة أنه ولأول مرة تم العفو عن المتورطين في‮ ‬قضايا المتاجرة في‮ ‬المخدرات،‮ ‬شريطة أن‮ ‬يكون المتهم‮ ‬غير مسبوق،‮ ‬فضلا عن المتهمين في‮ ‬قضايا السرقة،‮ ‬السرقات الموصوفة و كذا جريمة تكوين مجموعة أشرار،‮ ‬مشيرا إلى أن هذه الفئة‮ ‬يجب أيضا أن‮ ‬يتوفر فيها الشرط‮  ‬المذكور،‮ ‬بمعنى أن‮ ‬يكون المعني‮ ‬بالأمر‮ ‬غير مسبوق،‮ ‬موضحا أن مفهوم‮ ”‬لاڤراس‮” ‬مفهوم‮ ‬يصعب شرحه ولا‮ ‬يمكن لغير المتخصصين تفسيره،‮ ‬كونه مرتبطا باجراءات قضائية‮.‬
إجازة 10 ‬أيام،‮ ‬الحرية النصفية والزيارة من دون حاجز للرّاسبين والناجحين‮ ‬
بالموازاة،‮ ‬قال ذات المتحدث أن كل سجين اجتاز الامتحانات،‮ ‬يستفيد من امتيازات سواء كان ناجحا أو راسبا،‮ ‬ومن بين هذه الامتيازات،‮ ‬أن السجين‮ ‬يمكن له الخروج في‮ ‬زيارة لأهله مدة 10 ‬أيام،‮ ‬فضلا عن حق زيارة أهله له في‮ ‬السجن من دون حاجز،‮ ‬كذا الحرية النصفية،‮ ‬وهو ما أجمع عليه بعض المحبوسين والموقفين،‮ ‬الذين جمعنا بهم لقاء داحل السجن‮.‬
الحبس‮ ‬يحلى في‮ ‬رمضان وتحضير الشربة‮ ‬ينسيك همّك‮ ‬
أجمع المحبوسون الذين تحدثنا اليهم أن قضاء شهر رمضان في‮ ‬سجن الحراش بالتحديد،‮ ‬له نكهة خاصة،‮ ‬فالحميمية التي‮ ‬تتميز بها الزنزانات تضفي‮ ‬عليه طابعا خاصا،‮ ‬خاصة وأن الكل‮ ‬يتنافس على عبادة الله،‮ ‬حيث أوضح واحد منهم،‮ ‬إن تحضير الشربة وتقطيع الحشيش وإعداد المائدة‮ ‬ينسيك همّك للحظات،‮ ‬لتعود وتتذكّره‮ ‬يوم العيد بعيدا عن الأهل والأقارب‮.‬
”‬حبس حبس و لو كان قصير‮…‬قفص الظلمة‮ ‬يعمي‮ ‬العينين‮”‬
‮”‬الحبس حبس ولو كان قصير‮ ‬يعجب النظر،‮ ‬قفص الظلمة‮ ‬يعمي‮ ‬العينين فيه الضيق‮ ‬يقصر الجنحين‮”‬،‮ ‬هي‮ ‬عبارة جاءت على لسان محبوس‮ ‬يبلغ‮ ‬من العمر 42 ‬سنة،‮ ‬قال إنه وعلى الرغم من كل ما‮ ‬يقال عن السجن من ظروف ملائمة وتكفل تام،‮ ‬إلا أنه‮ ‬يبقى‮ ”‬حبس‮” ‬يبعدك عن أهلك وذويك ويحرمك من العيش بحرية،‮ ‬قبل أن‮ ‬يؤكد أنها المرة الثالثة التي‮ ‬يسجن فيها،‮ ‬بعد أن حكم عليه بـ5 ‬سنوات بسبب تزوير سجل تجاري،‮ ‬كون الإدارات والمؤسسات رفضت توظيفه بدعوى صحيفة سوابقه العدلية السوداء،‮ ‬مشيرا إلى أنه وبمجرد خروجه من السجن سيعمل على‮ ”‬تغيير الجرّة‮” ‬والهجرة بعيدا،‮ ‬حتى لا‮ ‬يرتكب جريمة تنتهي‮ ‬به في‮ ‬السجن،‮ ‬الذي‮ ‬يجعل ذوق العسل مرّا على حد تعبيره‮.‬

Abonnez-vous à Algérie360 par email

Algerie360 - Rejoignez nous sur Facebook